منتدي اوفياء فلسطين


منتدي اوفياء فلسسطين شمعة لا تنطفي




 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدي اوفياء فلسسطين  نتمنا قضا اجمل وارق برفقتنا في المنتدى مع خالص التحيات ادارة الموقع عنوان التميز

شاطر | 
 

  أُصَلِي وَلكِن قـღ ـلـِبـي لايـخشع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بحر النسيان

avatar

عدد المساهمات : 34

مُساهمةموضوع: أُصَلِي وَلكِن قـღ ـلـِبـي لايـخشع    الثلاثاء أبريل 12, 2011 11:51 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أحبتي ::..





الكثير منا يصلي ويصوم ويقرأ كلام ربه وربما أكثر من الذكر






ومع ذلك يشعر أن حاله لا يتغير كثيرا وهمه إن أبعد عنه شبرا عاد أخرى وألتصق..!






وأنه كما هو لا أثر لذلك كله...






//


هل تعرفون السبب أعزآئي..؟






ويعود كله إلى أننا تعبدنا الله بجوارحنا وعطلنا (عبادة القلوب)..!






وهي الغاية وعليها المدار , والأعمال القلبية لها منزلة وقدر، وهي في الجملة أعظم من أعمال الجوارح





إننا حين نصلي صعود وقيام تتحرك جوارحنا لكن . .قلوبنا لا تصلي..!





فهي لاهية لا متدبرة ولا خاشعة





فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى ..!





فلا هي تنهانا على المنكر ولا هي تجلو عن قلوبنا الهم ولآ على المشاق تعين.!






وكذلك في تلاوتنا للقرآن الكريم فكيف هي أوضاعنا ..





ألسنا نفتح المصحف وتتحرك شفاهنا وتعلوا أصواتنا وقلوبنا تجول في الدنيا وتصول فهي لم تقرأ معنا..!!





وكذلك في صيامنا فلآ استشعار واحتساب وكف للنفس عن اللغو والصخب وتدبر أمر الله واستشعار الخضوع له..!







إخوتي..







المسألة كبيرة جدا فمن أراد السعادة والثمار الحقيقية من طاعة الله جل جلاله فليتعبد بالقلب مع الجوارح






(فإن صلح صلح سائر الجسد)





وقد نحسن الصلاة والصدقة والعمرة وغيره بجوارحنا لكن لانحسن عبادة القلب..!





أن عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها





كذلك له عبادات مستقلة كالتوكل , و الحب , وحسن الظن , والصبر , والرضى عن الله , وتعظيمه جل جلاله وووغيره





::





إن قلوبنا تـــــــغ ــــــرق..... [ في الدنيا ] فقط





::





هل تعلمنا مايجب لربنا في قلوبنا ..!





أم أننا عطلنا القلب فلا توكل ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن..!





إن أصابنا ضر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى والأنين ولربما والعياذ بالله تسلل للقلب القنوط..!






احبتي...






الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور..!






فأسألوا انفسكم كيف هي [ عبادة قلبي]





هل قلبي قائما بعباداته..؟





هل أنا توكلت على الله حق توكل وصدقت في الإعتماد عليه وتفويض الأمر إليه , أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر ..؟





هل أنا أمتلىء حبا لله وخشية منه ورجاء له وحده..؟







نحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب ومن ظفر بعبادات القلب سعد بالحياة الحقيقية..






فأنصحكم إخوتي...





بالعلم في أعمال القلوب ها نحن ندير محركات البحث (قوقل) وغيره فيما نهوى من الدنيا ..!
فهلا استخدمناها لمعرفة أعمال القلوب وكيف نتوكل وكيف نصبر وكيف نرضى وكيف نحبه جل جلاله..!
ليقوم القلب بالعبادات التي أرادها وخلقه المولى جل جلاله لها..؟


لكم منى ارق التحايا

مما راق لى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جرح السنين


avatar

عدد المساهمات : 892
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: أُصَلِي وَلكِن قـღ ـلـِبـي لايـخشع    الثلاثاء أبريل 12, 2011 12:16 pm

مشكورة علي الموضوع الرائعه جدا


تحياتي الك


لمـــرســـلـــــة 0598196526

hema_2008_az@hotmail.com




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://awfia.ba7r.org
الورد فى خدى أنزرع

avatar

عدد المساهمات : 83

مُساهمةموضوع: رد: أُصَلِي وَلكِن قـღ ـلـِبـي لايـخشع    الأحد مايو 01, 2011 7:13 am

قال أحد أعداء الاسلام : أذا اردت تدمير المسلمين فمـــزقــوا القران من صدورهم فأين نحن من القران.


الصلاة ذات صلة بين العبد وربه, ينقطع فيها الإنسان عن شواغل الحياة ويتجه بكيانه كله الى ربه, يستمد منه الهدايه والعون والتسديد, ويسأله عن الثبات على الصراط المستقيم ولكن الناس يختلفون في صلاتهم فهمنهم من تزيد صلاته إقبالاً على الله ومنهم من لا تؤثر فيه صلاته الى ذلك الحد الملموس.
بل هو يؤديها بحركات وقراءة وذكر وتسبيح، ولكن من غير شعور كامل بما يفعل ولا استحضار لما يقول
والصلاة التي يريدها الإسلام ليست مجرد أقول وحركات بلا تدبر ولا خشوع من قلب.

نسأل أن يعيننا على طاعته عز وجل على الوجه الذي يرضيه عنا آمين.

بارك الله فيج عزيزتي على نقلج للموضوع المميز


ونحن في انتظار جديدج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أُصَلِي وَلكِن قـღ ـلـِبـي لايـخشع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي اوفياء فلسطين :: إْلـًَ‘ـقـَ‘ـسم إْلإْسلآمـى-
انتقل الى: